الجمعة 19 سبتمبر 2014 - 5:31 ص

أحدث أخبار الرياضة

إقرأ أيضا

أصدقاؤك يفضلون:

أرشيف الدستور الأصلي

النيابة تصرح بدفن جثث «مجزرة أسوان».. وعدد من أهالي المتوفين يرفضون استلام ابناءهم
الإثنين 11 يونيو 2012 - 2:23 م اسوان- عوض سليم حوادث ومحاكم

الأرض المتنازع عليها

ووفاة عقيد شرطة بسبب الاحداث

و15 تشكيل امنى من اسوان وقنا لحفظ الامن ومنع تجدد الاشتباكات

 

قررت نيابة أسوان التصريح بدفن جثث الضحايات 12 فى المجزرة البشعة التى شهدتها قرية الحكمة فى منطقة وادى النقرة بنصر النوبة شمال شرق اسوان بسبب معركة بالاسلحة الالية لخلاف بين ثلاث عائلات هى الكلاحين والصمته من الطرف الاول والعبسية من الطرف الثانى على قطعة ارض وذلك بعد انتهاء النيابة من اعداد تقريرها المبدئى عن الوفاة من واقع تشريح الجثث بمشرحتى نصر النوبة وكوم امبو .

 

و كانت النيابة العامة بأسوان تحت اشراف المستشار بهاء الوكيل المحام العام لنيابات اسوان بدات تحقيقاتها فى الواقعة حيث طلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابساتها و الاسلحه المستخدمة فى الحادث و طلبت استدعاء أهلية المتوفيين لجلسة تحقيق عاجله و الاستعلام عن حالة المصابين الثلاث لسؤالهم.

 

وقررت النيابة انتداب خبراء المعمل الجنائي للانتقال لإجراء المعاينة اللازمة وفحص السيارة رقم ( 8356 ) ملاكي اسوان والتى كانت موجودة فى موقع الحادث لبيان ما بها من تلفيات و بيان نوع السلاح المستخدم و التحفظ على المقذوفات النارية التى تم العثور عليها و كلفت مهندس فني بإدارة مرور اسوان للانتقال لفحص السيارة لبيان ما بها من تلفيات وتقدير قيمتها ورفع بصمتي الشاسيه والموتور وبيان مالكها من خلال وحدة الحاسب الالى .

 

من ناحية اخرى خيمت حالة من الصمت والهدوء على ارجاء القرية وسط حصار امنى مشدد حول مداخل ومخارج القرية حيث تم الدفع ب15 تشكيل ، بالإضافة إلي قوات أمن أسوان المدعمة بقوات الأمن المركزي بقنا ،خشية من تجددالاشتباكات.

 

وفى السياق ذاته شيع اهالى المتوفين ضحاياهم بحالة من الهدوء الحذر ، في الوقت الذى رفض بعض اهالى المتوفين تسلم جثث ذويهم من المشرحة و رفضوا قبول واجب العزاء بدافع عادات الثار التى هى سمة هذه الخلافات فى صعيد مصر و اتضح ذلك من عدم وجود اقارب المتوفين امام المشرحة لاستلام الجثث , فيما تسلم الجثث نيابة عنهم اعضاء لجان الصلح و تم دفنها.

 

وفى مشهد متصل بالاحداث توفى العقيد طارق عبد اللطيف من قوات امن اسوان اثر تعرضه للارهاق الشديد اثناء الاحداث الدامية حيث تم نقله الى مستشفى كوم امبو المركزى لكن توفى متاثرا بازمة قلبية حادة زهبوط فى الدورة الدموية .

 

واكد عدد من اهالى المتوفين رفضوا ذكر اسماءهم ان المعركة بدات للخلاف على قطعة ارض ادعت كل من عائلات الكلاحين والصمته من الطرف الاول ملكيتها فى مقابل عائلة العبسية حيث فوجئوا اثناء التشاور والمفاوضات التى تمت بين افراد من العائلتين بان احد الاشخاص اطلق اعيرة نارية فى الهواء لترهيب الاطراف الاخرى الامر الذى دفع افراد كل عائلة الى حمل السلاح والدخول فى معركة طاحنة باستخدام الاسلحة النارية فى منطقة جبلية نائية مما اسفرت هذه المواجهات عن سقوط 12 قتيل و3 مصابين.

 

وكشف مصدر مسئول بموقع الاحداث التى شهدت المواجهات للتحرير أن منطقة وادى النقرة هى من اشهر معاقل تجارة السلاح فى مصر فضلا الى كونها محطة رئيسية لتهريب المتسللين الافارقة الى مصر لتهريبهم الى اسرائيل.

 

كانت قرية الحكمة بمركز نصر النوبة فى اسوان قد شهدت مذبحة بالاسلحة الالية بين عائلتى السمطا والكلاحين طرف اول والعبسية التابعة لقرية الضما بكوم امبو طرف ثان لخلاف على قطعة ارض مساحتها 90 فدان وضع يد خارج زمام مشروع النقرة الزراعى ، و وقعت مشاجرة تطورت الى اشتباكات بالاسلحة الالية اسفرت عن مقتل 12 بينهم 7 من الطرف الاول بينهم4 اشقاء من عائلة السمطا وابن شقيقهم ، كما لقى 5 افراد من عائلة العبسية مصرعهم و تراوحت اسباب الوفاة بين الاصابة بطلقات نارية فى الصدر والراس والبطن والساق .

تعليقات القراء