الأحد 20 أبريل 2014 - 3:23 م
أهم الأخبار:

أحدث أخبار الرياضة

إقرأ أيضا

أصدقاؤك يفضلون:

أرشيف الدستور الأصلي

رغم نفي الداخلية وجود مشكلة بالقطاع.. قنديل يزور معسكر الأمن المركزى بالدراسة
الأربعاء 30 يناير 2013 - 9:04 م وكالات مصر

الأمن المركزي

أكد الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء تقدير الحكومة للمجهود الكبير والدور البطولى الذى يبذله أفراد الشرطة، وبخاصة أفراد وضباط الأمن المركزى فى هذه الظروف الدقيقة التى تمر بها البلاد.

 

وأشار إلى أن زياراته المتكررة ولليوم الثالث على التوالى لمواقع الأحداث فى محيط ميدان التحرير وفندق سميراميس، والتحدث خلالها إلى رجال الشرطة فى تلك المواقع يهدف الى دعمهم معنويا فى أداء مهامهم فى ضبط الأمن ، والقبض على العناصر التخريبية.

 

جاء ذلك خلال زيارة الدكتور قنديل اليوم معسكر الأمن المركزى بالدراسة، يرافقه محمد إبراهيم وزير الداخلية، واللواء ماجد نوح مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن المركزى، حيث أجرى قنديل حوارا مفتوحا على مدار ساعتين مع ضباط وجنود الأمن المركزى، حيث أكد رئيس الوزراء خلاله على أن دعم الحكومة للشرطة لا يقتصر على كلمات الإشادة والدعم المعنوى فقط ، بل إن الحكومة قامت بإجراءات عملية لدعم الشرطة فى مهامها لحفظ الأمن من خلال تزويد أفراد الشرطة بملابس واقية ضد الحريق وطلقات الخرطوش، فى ظل الهجمة الشرسة التى يتعرض لها رجال الشرطة من قبل عناصر إجرامية تطلق النار من كافة أنواع الأسلحة ضد أفراد الشرطة.

 

وجدد قنديل التأكيد على أن الشرطة هى جهاز وطنى .. يعمل لصالح هذا البلد .. ولا ينحاز لصالح فصيل دون الآخر.. بل إن انحيازه الوحيد لصالح شعب مصر و أن الظروف الصعبة التى يعمل فيها رجال الشرطة لن تفت فى عضدهم، بل ستزيدهم إصرارا وقوة على بذل المزيد من الجهد لتحقيق الأمن والاستقرار.

وقد أجاب رئيس الوزراء على الأسئلة التى وجهها له ضباط الأمن المركزى، واستمع إلى مقترحاتهم وأفكارهم حول تطوير الأداء ، وكلف وزير الداخلية بتنفيذ كافة المقترحات العملية التى تكفل تعزيز دور الشرطة فى حماية أمن المواطنين.

 

وكان مدير إدارة العلاقات العامة بوزارة الداخلية قد نفي اليوم وجود مشكلة بقطاع الأمن المركزي، مؤكداً أن كل شيء يسير على ما يرام.

تعليقات القراء