الأربعاء 16 أبريل 2014 - 8:44 م

أحدث أخبار الرياضة

إقرأ أيضا

أصدقاؤك يفضلون:

أرشيف الدستور الأصلي

سرقة رفات جثتين من اولياء الله الصالحين من احد المساجد بقليوب
الإثنين 28 يناير 2013 - 2:23 م علاء النجار حوادث ومحاكم

شهدت قرية سنديون بقليوب واقعة غريبة حيث قام مجهولين بإقتحام ضريح مسجد الشعراء بالقرية ليلا وقاموا بالحفر أسفله واستخرجوا رفات جثتي أولياء الله الصالحين حيث فوجئ العامل وإمام المسجد بالحفر والسرقة فتوجها لمركزشرطة قليوب وحررا محضر بالواقعة.


تم اخطار نيابة قليوب فأمر هيثم ابوضيف مدير النيابة بأشراف المستشار محمد عبد الشافي المحامي العام لنيابات جنوب بنها بالتحرى عن روفات اصحاب الضريح من هيئة الأثار ووزارة الأوقاف وبيان عما إذا كان هذا الضريح مسجل ضمن الاضرحة الاثريه بهيئة الاثار من عدمه
تلقي المقدم احمد حماد رئيس مباحث مركز قليوب بلاغا من إبراهيم صلاح إمام المسجد وعمرو احمد براهيم عامل بقيام مجهولين بسرقة رفات جثتي أولياء الضريح تم خطار اللواء محمود يسري مدير امن القليوبيه بالواقعة فكلف اللواء محمد القصيري مدير المباحث والعميد أسامة عايش رئيس المباحث بسرعة التحرى عن الواقعه وضبط الجناه.


اثبت التحريات أن المسجد يدعي مسجد الشعراء وبه ضريح لكلا حسن ومحمد الشاعر تحت اسم ضريح "سيدي الشاعر " بقرية سنديون مركز قليوب كما تبين من المعاينة نبش القبر بعمق متر ونصف ،والقاء السوار الخارجي خارج المسجد ،وكسر قفل الباب الجانبي للضريح وعدم وجود رفات الأولياء بداخله تم تشكيل فريق بحث برئاسة العقيد جمال الدغيدي رئيس فرع البحث الجنائي بشبرا الخيمة والرائد محمود ندا معاون مباحث المركز لكشف غموض الحادث وجمع التحريات حول الواقعة تحرر محضرا بالواقعة رقم 344 لسنة 2013 إداري مركز قليوب .

 

في سياق متصل قرر الشيخ محمود حبسه وكيل مديرية أوقاف القليوبية تشكيل لجنة من المتابعة بالمديرية للتحقيق في الواقعة ، ومعرفة ملابساتها .

فيما اكد الشيخ عزت إبراهيم مدير إدارة الأوقاف بقليوب أن الضريح من الأضرحة القديمة لشقيقين وأن الواقعة تمت بعد صلاة الفجر ، لافتا إلى أن الامام والعمال هم من اكتشفوها وأبلغوا عنها مركز شرطة قليوب .

 

أكد ابراهم أنه يصعب توجيه أي إتهام لأحد ، وأن الأمام عمله يبدأ من العصر حتى العشاء ، وأن تحقيقات الشرطة والنيابة هي التي تستطيع تحديد الجناة .

تعليقات القراء