الخميس 31 يوليو 2014 - 9:20 م

أحدث أخبار الرياضة

إقرأ أيضا

أصدقاؤك يفضلون:

أرشيف الدستور الأصلي

وشهد شاهد من أهلها
كاتبة اخوانية :اتمنى حقا الموت قبل ان ارى اليوم الذي تضرب فيه فتاة من شباب الاخوان
الأحد 17 مارس 2013 - 7:43 م صلاح لبن مصر

الكتابة فاطمة المهدي

الكاتبة الاخوانية فاطمة المهدي تعليقا على بلطجة شباب الاخوان: يا ليتني مت قبل هذا وكنت نسيا منسيا .

" المهدي " لشباب الاخوان: اين انتم من خلق رسول الله وفخري بجماعة الاخوان لن يدوم طويلا اذا استمرت هذه المشاهد .. اتمنى حقا الموت قبل ان ارى اليوم الذي تضرب فيه فتاة من شباب الاخوان.

 

على الرغم من مبدأ السمع والطاعة الذي يسيطر على عقول اعضاء جماعة الاخوان المسلمين الا ان مشهد التعدي على الفتاة ميرفت موسى من قبل شباب الاخوان المسلمين اخرج بعض الاخوات المسلمات للخروج عن صمتهن وانتقاد جماعة الاخوان المسلمين.

 

الكاتبة الاخوانية فاطمة المهدي قالت، عندما رأيت تلك الصورة- صورة الفتاة وهي تضري على ايدي شباب الاخوان- تذكرت على الفور قوله تعالى "يا ليتنى مت قبل هذا وكنت نسيا منسيا" لأنى ببساطة أتمنى حقا الموت قبل أن أرى اليوم الذى تضرب فيه فتاة من احدى شباب جماعة الاخوان المسلمين متسائلة " أين أنتم من خلق رسول الله!!!!

 

المهدي تابعت وياريت محدش يقوللى اصلها كانت بتشتم او شايلة سنجة او عفريت ازرق قبل ان توضح " أم جميل زوجة ابولهب كانت بتؤذى الرسول (ص) يوميا ولم يتعرض لها لا بالقول ولا بالفعل ، وهو ما اغضب صديقة لها تدعى هدى مصطفى التي قالت لـ" المهدي " انا شايفة انها تستاهل يعني تسيبوا المجرم الاصلي ولو حد من الاخوان عمل اي رد فعل تعملوا فوكس لصالح مين مش عارفة "

 

وهو ما دفع فاطمة الى الرد عليها موضحة " يعلم الله ما يئن به صدري ولا اقول الا ما يرضي ربي وافخر بانتمائي لجماعة عريقة مثل جماعتي لكن فخري لن يدوم طويلا اذا ما حدثت مثل تلك المشاهد لأن هؤلاءر في ذلك الوقت لا ولن يمثلوني حتى وان كان الطرف الاخر هو المعتدي لأن الطرف الاخر هو فتاة وليس رجلا والمبرر انها هى التى بدات او هى التي توجت الى هناك مش عاجبنى اوى لانه كان نفس مبرر البنت المسحولة(ايه اللى نزلها..او ليه بتشتم ).

 

وردا على صديقة اخوانية اتهمت "المهدي" بانها تسلط الضوء على اشياء سلبية للاخوان دافعت احدى صديقاتها تدعى منال عبد الكريم عن فاطمة قائلة " على فكرة الاستاذة فاطمة من الاخوات اللائي نحسبهن على خير وهي لا تعمل فوكس لصالح اي جهة لا الوطن او الضمير ،تلك المشادة الكلامية اغضبت عضوة الاخوان حيث دافعت عن نفسها قائلة ،

 

احب اقولك ان الاعلام هيغنيها على الربابة لمدة لا تقل عن اسبوع فاكثر وطبعا جت على الطبطاب عموما رأي الاعلام لا يهمني في شئ الاهم هو رضا الله فهو ما يجدر بنا البحث عنه والتشبت به فالفتن مقبلة كقطع الليل المظلم ، واضافت،ممكن تكون البنت قليلة الادب واستفزت الشباب لكن هل رد الفعل يكون بهذا الشكل.

تعليقات القراء