السبت 23 أغسطس 2014 - 8:47 م

أحدث أخبار الرياضة

إقرأ أيضا

أصدقاؤك يفضلون:

أرشيف الدستور الأصلي

وقفة أمام الجامعة العربية لدعم غزة
الخميس 15 نوفمبر 2012 - 2:51 م وكالة الأناضول مجتمع وناس

صورة أرشيفية

متظاهرون أدّوا صلاة الغائب على أرواح الشهداء قبل الانطلاق من مسجد عمر مكرم بقلب القاهرة إلى مقر الجامعة العربية.

 

نظّم العشرات من المصريين، بعد ظهر اليوم الخميس، وقفة أمام مقر جامعة الدول العربية (وسط القاهرة)؛ تنديدًا بالاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة.

 

وأدى المتظاهرون صلاة الغائب على الشهداء خلف صلاح سلطان، الأمين العام للمجلـس الأعلى للشؤون الإسلامية، في مسجد عمر مكرم بميدان التحرير، الذي شدد، في كلمة ألقاها بعد الصلاة، على ضرورة دعم المقاومة الفلسطينية من خلال التحرك الشعبي بالإضافة إلى الحراك السياسي.

 

وطالب سلطان الدول العربية بقطع العلاقات السياسية والتجارية مع إسرائيل، ودعم الحكومة الفلسطينية في غزة بكل الوسائل المتاحة، مشددًا على ضرورة ألا تكون "هبًة" الشعب المصري مجرد حماسة مؤقتة تفتر بعدها وأنه لابد ألا تهدأ حتى ينتهي الاعتداء وينتهي الحصار على غزة.

 

وانطلق المتظاهرون في مسيرة من مسجد عمر مكرم إلى مقر جامعة الدول العربية حيث نظموا وقفة أمام الجامعة.

 

وردد المتظاهرون هتافات مناوئة لإسرائيل منها "على القدس رايحين شهداء بالملايين"، "خيبر خيبر يا يهود.. جيش محمد سوف يعود"، "من التحرير لفلسطين.. شعب واحد مش شعبين"، "يا زهار قول لهنية اوعى تسيب البندقية"، "أهل غزة دول أهالينا واللى يعاديهم يعادينا".

 

كما طالبوا بفتح المعابر بشكل دائم وكامل، ورفعوا لافتات مكتوبًا عليها "غزة تحت النار.. غزة تنزف"، ملوحين بالأعلام الفلسطينية والسورية.

 

وشارك في التظاهرة عدد من الدعاة وممثلو النقابات المهنية وبينهم جمال عبد السلام، مدير لجنة العلاقات الخارجية باتحاد الأطباء العرب وأمين عام نقابة أطباء مصر، ومحمد عصمت سيف الدولة مستشار الرئيس، وعبد الله بركات أحد علماء الأزهر.

 

من جانبه، أعلن جمال عبد السلام أن عددًا من النقابات والجهات بينها نقابتا الأطباء والصيادلة واتحاد الأطباء العرب سيرسلون وفودًا طبية تحمل مساعدات للقطاع بشكل عاجل في استجابة سريعة لطلب وزير الصحة في غزة، مشيرًا إلى أن أول تلك الوفود سيسافر اليوم إلى غزة.

 

وشدد عبدالسلام، في كلمته أمام مقر الجامعة العربية، أن الأمور تغيّرت ولن يكون هناك مجال للمنع الذي كان يحدث في ظل النظام السابق، مشددًا على ضرورة أن يظل معبر رفح مفتوحًا أمام جميع المساعدات.

تعليقات القراء