الجمعة 18 أبريل 2014 - 5:03 ص

أحدث أخبار الرياضة

إقرأ أيضا

أصدقاؤك يفضلون:

أرشيف الدستور الأصلي

صباحي: أرفض الدعوة لمظاهرات 24 أغسطس وضد دعوات العنف وحرق مقرات الإخوان
الأربعاء 8 أغسطس 2012 - 4:18 م مصر

حمدين صباحي-المرشح للرئاسة

عندما يتعلق الأمر بمواجهة إسرائيل والإرهاب فكلنا واحد معارضة وحكومة

استمرارا لجولاته المكثفة لتدشين التيار الشعبي المصري من خلال مؤتمرات شعبية بعدد من المناطق بالقاهرة والمحافظات عقد حمدين صباحي – المرشح الرئاسي السابق – مؤتمرا مساء  امس الثلاثاء بمدينة نصر فرضت أحداث سيناء نفسها على كلمته خلال اللقاء.

 

وأكد صباحي أننا في موقف لا مجال فيه لحكومة ومعارضة فجمعينا معارضة وحكومة ورئيس وقوات مسلحة أمام عدو واحد قائلا: "أعارض الإخوان لمصلحة مصر وحقوق المصريين لأن خير لهذا البلد أن تكون فيه معارضة قوية وحكومة قوية ورغم انني معارض اقول عندما يتعلق الأمر بمواجهة إسرائيل والإرهاب مفيش معارضة وحكومة نحن مع رئيسنا وقواتنا المسلحة ضدهما".

 

 

وأعلن صباحي موقفه من الدعوات التي أطلقها البعض لمظاهرات يوم 24 من الشهر الجاري ضد الرئيس وضد الإخوان حيث أكد على رفضه التام لهذه الدعوات لسبيين أولهما أن تم خلطها بالعنف وحرق مقرات الإخوان وحزب الحرية والعدالة مشددا على أن واجبه حماية هذا المقرات لا حرقها والثاني هو أنه يرى منح الرئيس فرص المائة مضيفا : نبحث عن مصلحة البلد وليس إسقاط الرئيس".

 

وقال صباحي أنه عندما تبنى  في برنامجه الإنتخابي مراجعة اتفاقية كامب ديفيد لم يكن يدعو إلى حرب مع إسرائيل بل كانت دعوة لتتمكن مصر من بسط سيطرتها علي حدودها ، مشيرا إلى أن حادث الحدود طرح مدى احتياجنا  لفرض الأمن والتنمية لسيناء ، والاثنان متلازمان ، وفرض الأمن من خلال دخول الجيش المصري بكل عتاده وتسليحه الثقيل ، والتنمية لاعمار سيناء كجزء من أرض مصر .

 

 

مضيفا أنه الآن جاءت فرصتنا لبسط كل سيادتنا علي أرضنا وأن نطالب بتعديل الترتيبات الأمنية الخاصة بكامب ديفيد، فلا بديل أولا عن تنمية سيناء بأهلها ، وثانيا بتعميرها حتى تستطيع حماية نفسها ،  وتعطي كل مواطن حقه في بيته وأرضة لأن تعمير سيناء هو الحماية الاستراتيجية الأكيدة لها .

تعليقات القراء